مجلة المستثمرون - الصفحة الرئيسية
           
       

العدد الأخير



 : 
: خاص: المستثمرون

أكد المدير التنفيذي للعمليات في بورصة دبي العالمية ناصر الشعالي أن البورصة جاءت لسد الفجوة بين شرق آسيا وأوروبا وأمريكا حيث إن منطقة الشرق الأوسط تحتوي على أكثر من 2 مليار شخص ليس لديهم مركز دولي للخدمات المالية المتطورة.
وأوضح الشعالي في لقائه مع "المستثمرون" أن البورصة تتعامل في عدة منتجات ما بين الأسهم العادية والصكوك حيث يوجد لديها أكبر الصكوك وأدوات الدين في العالم، مشيراً إلى أن التداول حالياً يعتبر متواضعا وسوف يرتفع تدريجيا مع إدراج الشركات إن شاء الله.
وأضاف الشعالي أنه تم في "بورصة دبي العالمية" ولأول مرة في العالم عمل "الإدراج المزدوج" بين بورصتين أو أكثر في وقت واحد .
وقال الشعالي أن الفرصة حاليا مفتوحة للاستثمار من قبل أي مستثمر من جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى المستثمرين في المنطقة، فالبورصة مفتوحة للجميع للمشاركة فيها .
وفيما يلي تفاصيل اللقاء:
نود التعرف على بورصة دبي العالمية ؟
فكرة بورصة دبي جاءت لسد الفجوة بين شرق آسيا وأوروبا وأمريكا، حيث إن منطقة الشرق الأوسط تحتوي على أكثر من 2 مليار شخص ليس لديهم مركز دولي للخدمات المالية المتطورة والتي تحت أنظمة إشرافية.

ما هي الأنظمة المالية التي يمكن أن تساعد في استقطاب تداول الأسهم العالمية والسندات وخلافه ؟
تتمثل في إدراج شركات عالمية من داخل أو خارج بلدان المنطقة عبر هذا السوق لدمج السيولة الموجودة في المنطقة مع السيولة الموجودة في الأسواق العالمية الأخرى.
فبورصة دبي تعتبر بوابة للخدمات في المنطقة وهي تمثل فرصة للشركات داخل وخارج المنطقة .

تقييم الأداء
خلال 9 أشهر من تأسيس البورصة، كيف تقيمون أداء البورصة وما هو حجم التداولات اليومية ؟
تتعامل البورصة في عدة منتجات ما بين الأسهم العادية والصكوك حيث لدينا أكبر الصكوك وأدوات الدين في العالم، وحاليا التداول يعتبر متواضعا وسوف يرتفع تدريجيا مع إدراج الشركات إن شاء الله، ولأول مرة في المنطقة أدرجنا الشركة المدرجة حاليا في بورصة فرانكفورت بما يسمى إدراج لأول مرة، حيث إن هذه الشركة في نفس الوقت تدرج في البورصات العالمية وبورصة دبي العالمية.

كم يبلغ عدد الشركات المدرجة بالبورصة حتى الآن ؟
الشركات المدرجة هي 6 وعدد الشركات المبنية على المؤشرات العالمية تقريبا 9 بالإضافة إلى منتجات الأسهم والصكوك.

لماذا لم يكن التسويق للبورصة قبل الافتتاح؟ وما هو سبب تأخر الشركات للإدراج
بالبورصة ؟
البورصة تعتبر جديدة، وفي فترة النمو للسوق دائما تكون بداية في شكل تدريجي، لنرى هل السوق بإمكانه تحقيق الهدف المرجو من خلال الخطة المرسومة والدراسة السابقة، فالموضوع عبارة عن وعي لمستهلكي السوق، فالمستثمر يحتاج إلى التعود على فكرة السوق الجديد، وحاليا ما نراه في السوق ما يسمى بالإدراج المشترك بين بورصتين أو أكثر في وقت واحد .
وكانت السيولة مشتركة بين البورصتين، وفي خلال الثلاثة أشهر القادمة سنرى أول شركة تدرج بشكل استثنائي وحصري في البورصة مما سيساهم في السيولة وتشجيع المستثمرين .

شروط الإدراج
ما هي أهم شروط الإدراج في بورصة دبي العالمية ؟
نحن هنا في بورصة دبي العالمية نطبق الشروط العالمية المعترف بها وتتمثل في خدمات الحسابات والمعروفة بـ (IfRS )
ونطلب من الشركة التي تريد الإدراج على الأقل نسبة من الأسهم على الأقل 25% من السوق، ويجب أن تكون قيمة الـ 25% من تلك الأسهم ألا تقل عن 50 مليون دولار وأن يكون مجلس إدارة الشركة لديه الخبرة والخلفية في القطاع الذي تعمل فيه الشركة .

بالنسبة لنشاط عمل الشركة التي تريد الإدراج أو حجم رأسمالها، هل يوجد شروط معينة حولها ؟
لا نعطي شروط لحجم الشركة ولكن نعطي شروط حول قيمة الأسهم التي تدرج، فقيمة الأسهم التي تدرج يجب أن تكون على الأقل 50 مليون دولار .
وبالنسبة لمجال عمل الشركة ؟
لا نشترط مجال معين حيث لدينا حوالي 6 شركات مدرجة في 5 قطاعات مختلفة ومن 5 بلدان مختلفة .

الشركات المحلية
تتوجهون نحو شركات دولية للإدراج فهل لديكم هدف نحو التوجه للشركات المحلية أم أن الشركات المحلية تدرج في البورصات العادية ؟
نحن لا نضع أي شروط على وطنية الشركة التي تدرج بالبورصة أو المستثمر الذي يستثمر بالبورصة أو الوسطاء بالبورصة فكل الشركات التي تدرج ببورصة دبي العالمية تمر بنفس الإجراءات .

الشركات المدرجة بالبورصات الإقليمية والتي تريد أن تتداول أسهمها في بورصة دبي العالمية، هل تستهدفونها ؟
أي نوع من الشركات ممكن أن تقدم طلب للإدراج في بورصة دبي العالمية إذا كانوا مدرجين في أحد البورصات الإقليمية حيث بإمكانهم طلب رفع رأسمالهم ويقوموا بنقل أسهمهم من البورصات الإقليمية إلى بورصة دبي العالمية .

ما هو سبب عدم دخول شركات دولية موجودة بالإمارات إلى بورصة دبي العالمية حتى الآن ؟
الأمر يرجع إلى كل شركة وإلى إستراتيجيتها .

أرى أن من أحد أسباب تأخر الشركات في الإدراج ببورصة دبي العالمية يرجع إلى وجود تكاليف استثمارية على الإدراج هل ترون هذا صحيحاً ؟
لا أظن أن هذا صحيح، حيث إن إدراج الأسهم في البورصات الإقليمية يكون تكلفته أعلى من الإدراج في الأسواق العالمية بسبب تقييم الشركات التي تريد أن تدرج بالسوق الإقليمية يكون تقييم لا يعكس قيمة الشركة الحقيقية .
فيوجد العديد من الموضوعات التي تسبب عرقلة في الإدراج أو التداول بالسوق العالمي، فبالعكس فالإدراج يكون أصعب في السوق الإقليمي .
وبالنسبة لبورصة دبي العالمية فهي تعتبر جديدة ولم يتفهمها السوق المحلي بعد وأغلب الشركات التي أدرجت من الخارج من لبنان والأردن والسعودية وجينيف وبومباي.

تسهيلات
ماذا لو بعد سنة من الآن لم تصل عدد الشركات المدرجة ببورصة دبي العالمية إلى 30 شركة، هل من الممكن أن تقدموا تسهيلات لبعض إجراءات وشروط الإدراج بالبورصة؟
لقد أسسنا البورصة عام 2005 بعدما ارتفعت الأسواق وبدأت فكرتها عام 2000 عندما كانت أسواق المنطقة لازالت فقيرة وليست مثل الآن فقد كانت تحقق من 4-5 صفقات في اليوم.
وبدأ الإعداد لبورصة دبي العالمية منذ عام 2000 ، وبدأت البورصة على المدى الطويل في استغلال السيولة، ونحن نقول إنه بغض النظر عن الحادث حاليا في المنطقة والمنتجات فإنه على المدى الطويل سيكون لابد من وجود بورصة على مستوى عالمي في المنطقة، فإذا كان 20 شركة في السنة أو 500شركة مدرجة فإن المعايير بالبورصة لا تعتمد على عدد الشركات المدرجة بها ولكن تعتمد على الجودة والسيولة الموجودة في البورصة، وسوف نرى في خلال عام من الآن كم سيصل عدد الشركات التي تدرج ببورصة دبي العالمية، ولكن لا أتوقع أن تصل إلى عدد كبير ولكن هدفنا هو رفع مستوى العمل والاقتصاد .

متى سيكون لبورصة دبي العالمية مؤشراً خاصاً ؟
لقد أعلنا عن مؤشرات لدول الخليج العربي بالإضافة إلى المؤشرات الموجودة بالبورصة، ولكن بالنسبة إلى وجود مؤشر خاص بالبورصة فجاري دراسته حالياً.

ما مدى تأثر بورصة دبي العالمية بهبوط البورصات الخليجية الإقليمية ؟
طبيعة العمل في بورصة دبي العالمية تختلف تماما عن البورصات الإقليمية ولا يوجد أي تأثر لها لما يحدث بالبورصات الإقليمية.

الفوائد الإقتصادية
ما هي الفوائد الاقتصادية لبورصة دبي العالمية ؟
إن تطوير الخدمات المالية بشكل عام من متطلبات تطوير الاقتصاد على المدى الطويل والنمو الاقتصادي، ولقد وصلنا إلى مرحلة مع اقتصاد دبي والمنطقة بشكل عام وإننا نحتاج إلى تطوير نموها الاقتصادي خصوصا أن الاقتصاد في الخليج قوي جداً وبدأ يثبت مقدرته في تأسيس شركات إقليمية تتحول إلى عالمية تطلب خدمات مالية متطورة، مثل تأسيس المراكز المالية في كل من دبي، الرياض والبحرين لدعم والمساهمة في هذا التطوير، فأتوقع أن التأثير على اقتصاد دبي سيكون تأثيراً ايجابياً جداً .

هل بينكم وبين البورصات الإقليمية مشاريع للتعاون ؟
لا نستطيع أن نفرض عملنا على عمل البورصات المحلية والإقليمية، ونعتبر أن عملنا يختلف عن البورصات الإقليمية، ولكن نقوم بعمل حلقات نقاش مع بورصات كل من دبي، مسقط، البحرين، الأردن، مصر و لبنان بالإضافة إلى السعودية في أشياء مختلفة وإمكانية للاتفاق بين البورصات مع بعض المعايير .
ونظريتنا على المدى الطويل في أن يكون هناك نوع من التعاون بين بورصات الخليج والمنطقة والتنسيق والتعاون فيما بينهم .

نظرة تنافسية
هل تنظر إليكم البورصات الإقليمية نظرة تنافسية ؟
منهم من ينظر إلى بورصة دبي العالمية نظرة تنافسية، ولكن بالنسبة لنا بالعكس نراها فرصة جيدة للتعاقد على أساس أن يكون الاقتصاد الإقليمي موحدا وأقوى .

بأي عملة يكون التداول في بورصة دبي العالمية ؟
التداول بالبورصة يكون بالدولار .

في ظل العملة الخليجية الموحدة والتي ستصدر خلال 3 سنوات هل سيكون التداول بالدولار أيضا ؟
ـ نحن نستطيع التداول في أي عملة ما عدا عملة الدرهم .
من الملاحظ أن البورصة بدأت تركز على المستثمر فما السبب ؟
لقد كنا من قبل نركز على الوسطاء ولكن بدأنا في التركيز على المستثمر لأن طريقة عمل البورصة العالمية من مؤسسة إلى أخرى، فنحن لا نسجل حسابات للمستثمرين ولا نتابع أي استثمارات للمستثمر ولكن نتعامل فقط مع الوسطاء .
ولكن البورصة بدون المستثمر لا يمكن أن يكون بها سيولة، فبدأنا بعدما نجحنا مع الوسطاء والحمد لله والذي وصل عددهم إلى 13 وسيط من جميع أنحاء العالم بدأنا في التركيز على المستثمر نفسه وتقديم خدمات للمستثمر على أساس دعم الاشتراك بالبورصة وان يتداول بالبورصة وأن يحفظ معلومات عنها وأهمية الشركات الموجودة فيها.
ولقد وفرنا كل المعلومات المتاحة عن البورصة للمستثمر من خلال الموقع الالكتروني للبورصة أو من داخل البورصة نفسها، ولقد بدأنا في عمل جولات تعريفية بالبورصة إلى المستثمرين للتعريف بخدمات البورصة وغيرها .

كلمة أخيرة للمستثمرون .
أشكر مجلة "المستثمرون" في إلقائها الضوء حول "بورصة دبي العالمية" وأقول من خلال صفحاتها أن الفرصة حاليا مفتوحة للاستثمار من قبل أي مستثمر من جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى المستثمرين في المنطقة، فالبورصة مفتوحة للجميع للمشاركة فيها.

( القراء2792 )..
 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
الكاتب الموضوع