مجلة المستثمرون - الصفحة الرئيسية
           
       

بحث
الأعداد السابقة

العدد الأخير

الآن في الأسواق



دراسات : أسس النظام الاقتصادي الإسلامي البديل

الأزمة المالية العالمية التي يعيشها العالم كله اليوم، لم تعد خافية على أحد، فهي حديث العلماء، مختصين وغير مختصين، وحديث التجار، كبارا وصغارا، بل هي حديث الناس جميعا على مختلف أجناسهم وأعمارهم ولغاتهم وأديانهم ومصالحهم، فهي مالئ الدنيا وشاغل الناس من غير خلاف.

لا بد لأي باحث مهما كان تخصصه من أن يبذل جهده في دراسة أسباب هذه الظاهرة الخطيرة، ويحاول اقتراح الحلول الناجعة لها، كل على قدر تخصصه وقدراته العقلية والعلمية.
لقد أفلس النظام الشيوعي سابقا، وانطفأت شعلته، وتخلى عنه واضعوه، وأفلس النظام الرأسمالي لاحقا، وانكشف عواره، وأصبح التفتيش عن البديل حديث الناس ومطلب العلماء والقادة والباحثين وواجبهم، فالأمة أمانة في عنق العلماء والقادة والباحثين، ولا يجوز لهم التخلي عنها في أزماتها.
قال الله تعالى في كتابه العزيز: {الْيوْم أكْملْتُ لكُمْ دِينكُمْ وأتْممْتُ عليْكُمْ نِعْمتِي ورضِيتُ لكُمُ الإسْلام دِيناً} (المائدة: من الآية3)، وقال صلى الله عليه وسلم: {إِنِّى قدْ خلّفْتُ فِيكُمْ ما لنْ تضِلُّوا بعْدهُما ما أخذْتُمْ بِهِما أوْ عمِلْتُمْ بِهِما: كِتاب اللّهِ وسُنّتِى} رواه البيهقي وغيره.

( القراء2725 )..إقرأ المزيد .... | | تعليقات

غلاف العدد الحالي

العدد رقم : 93
 الأكثر قراءة